مقال حول المبتعثين للدراسة إلى الغرب
آخر المواضيع:
جاري التحميل ...

الجمعة، 10 يونيو، 2016

مقال حول المبتعثين للدراسة إلى الغرب

بِسْم الله والصلاة والسلام على رسول الله ، 
 وددت أن أتكلم عن المبتعثين المسلمين الذين يأتون للغرب لأجل الدراسة.




أولا أود أن أسأل سؤالا: هل كل المبتعثين يبقون كما كانوا في بلدانهم من حيث الإلتزام في الدين والأخلاق ؟

الإجابة: لا وألف لا...... للأسف أغلب المبتعثين يتغيرون بمجرد التعود على المكان الذي يدرسون فيه ، فيبدؤون بالتشبه بالكفار أولا..... في اللباس وقصات الشعر وطريقة الكلام ثم بعد ذلك تبدأ الكوارث العظمى.

فبشهادتي ، الكثيرمن الشباب المسلمين في علاقات غير جائزة مع كافرات سافلات ، وَمِمَّا زاد الطين بلة تجد شابا سنيا على علاقة مع شابة شيعية ويعيشان في نفس البيت!

هنا نضع علامة إستفهام؟ سني يعيش مع شيعية في بيت واحد ، ومن المعروف عن الشيعيين أنهم يقومون بزواج المتعة. فالبتالي ذلك الشاب يقوم بنفس الشيء أو ربما يخدعها حتى تنتهي مدة دراسته ثم يرجع إلى بلده ، وذلك بالسكن وعدم دفع الكراء ، الأكل ببلاش ، زائد الزنا والعياذ بالله.

صادفت فتاة تعمل في إحدى المحلات فمن ملامحها عرفت أنها من نواحي العراق أو إيران فسألتها هل أنت مسلمة؟ فأجابت نعم ؟ قلت سنية؟ قالت لا بل شيعية ، وقالت لي أن صديقها سعودي مسلم سني.

فانصدمت في الأول لكن بعدها قلت لما أنصدم يوجد ما يبكي الإنسان الكثير والكثير....! إذن هي على علاقة غير شرعية مع شاب مسلم ، يا الله؟؟؟

وأعرف قصة أخ وأخت ذهبا إلى أمريكا للدراسة فحصل ما لم يكن في الحسبان، صدقو أو لا تصدقوا... فقط بإختصار أصبحت الفتاة تزني لتحصل على بعض المخدرات ، والشيء الأذل هو أنها قامت بلحس حذاء كافر نجس من أجل أن يعطيها القليل من المخدرات.....وأخوها على علم بذلك، فحملت أكثر من مرة من أشخاص كفار نجس ، وكل هذا بدأ من أخيها أعطاها كأس عصير فيه مخدرات فأصبحت تسأله بإعطائها كوبا يوميا لأنها ذاقت طعم المخدرات مما جعلها مخدرة وفي حالة high كما نقول بالإنجليزية. وبالتالي أصبحت هذه الفتاة بمثابة دمية ترمى من شخص لآخر وليس هذا فحسب..إقرأ الفاجعة!!!!

أصيبت هذه الفتاة بمرض الإيدز أعادنا الله وحفظنا من كل مكروه ، ثم بعد ذلك رجعا إلى بلدهما لا علم ولا هم يحزنون ، فأصبحت لا تشارك أهلها في الأكل والملعقات وما شابه ذلك كي لا تنتقل العدوى إلى أهلها. أليست هذه كارثة؟

وبعض الشباب يلبسون أسورة في أرجلهم تشبها بالكفار ، والآخر تجد شعره وكأنه عش حمام والآخر كأنه قنفود والآخر يربط شعره في الأعلى وإلخ ... كما هناك بعض الشباب المبتعثين خدعوا مسلمات حديثات عهد بالإسلام ، لعبن بمشاعرهن ، أخذوا منهن مبتغاهم ثم هربوا ، أهكذا أمرنا الله ؟
والكثير من المآسي .... وأقف عند هذا الحد فهذا يكفي

رسالة إلى المبتعثين الشباب
إتقو الله وتذكروا بأنكم مسلمون ولستم مثل أولئك الكفار فلا تغرنكم الحياة الدنيا

رسالة إلى الفتيات المبتعثات:
إتقين الله والبسي حجابكي وكوني فخرا للإسلام ليس العكس، وتذكرن بأنكن أشرف من أولئك الكافرات العراة ، فلا تتشبهون بهن ولكن علموهمن الإسلام

رسالة أوجهها إلى الآباء والأمهات
لا تبعثوا أولادكم إلى الغرب لغرض الدراسة وحدهم، بل رافقوهم وابقوا معهم إلى أن ينهوا دراستهم ، ففي الغرب يسقط ضعفاء الإيمان والقلوب في الفخ بسرعة ، بل كلمح البصر

- نصيحة لوجه الله تعالى -

 


الكاتب : فريق عمل موقع إسلام سايث ١
موقعنا الإسلامي ، قم بزيارته الآن على الرابط التالي:

  لا نسمح بنسخ مواضيعنا بدون ذكر المصدر، وذكر المصدر يكون عبارة على وضع رابط الموضوع قابل للضغط

هل إستفدت من هذا الموضوع ؟ من فضلك شاركه على :
روابط هذا الموضوع قابلة للنسخ واللصق
URL
HTML
BBCode

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ: Azzouweb.com 2016 © المشرف العام ومالك الموقع: Aziz Chalabi