الطريقة المثلى للشفاء من الوسواس القهري
آخر المواضيع:
جاري التحميل ...

الأربعاء، 4 مايو، 2016

الطريقة المثلى للشفاء من الوسواس القهري

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
سبق لنا وأن تكلمنا حول مرض الوسواس القهري ، والأدوية التي تساعد في الشفاء ، واليوم أردت أن أعطيكم الطريقة المثلى والصحيحة للتخلص من الوسواس القهري




دعني أشرح الوسواس القهري في كلمات
هو عبارة عن أفكار تسلطية تتسلط على صاحبها وتحاول أن تجعله خاطأ وهو مصح أو مصح والأفكار الوسواسية تجعله أنه مخطيء ، مثلا تجد شخصا دخل إلى مقهى إنترنت وفتح بريده الإلكتروني ثم لما انتهى وخرج من المقهى تأتيه فكرة تجبره على أن يقتنع بأنه لم يسجل الخروج من البردي الإلكتروني وسوف يسرقه منه الآخرون وهكذا.. بالرغم من أنه متأكد أنه سجل الخروج لكن شيء في خاطره يقول له لا أنت لم تقم بذلك ، ومثال آخر بعض الأشخاص يصلون الظهر أربعة ركعات وصلاتهم صحيحة والله أعلم لكن تأتيهم فكرة تجبرهم على أنهم صلوا ثلاث ركعات فقط بالرغم من أنهم متأكدون أنهم صلوا أربع ركعات فتجدهم يعيدون الصلاة وإلخ من الأعراض.


هؤلاء المصابون بالوسواس القهري يتعذبون عذابا كبيرا وأنا أقول لكم هذا عن تجربة ، يتمنون أن يشفون ولو يدفعون الملايين من الأموال. 

 سأطرح سؤالا:
هل هؤلاء الموسوسون الذين يتعذبون ملومون أو نلوم الوسواس القهري؟

الجواب هو أننا نلومهم وهم الذين فتحوا الباب للوسواس القهري وصارو في معارك يومية معه محاولة تكذيب الأفكار!


المهم أنا سوف أعطيكم كيفية إن قمت بها كما هي ستشفى من الوسواس القهري ، إليكم الكيفية وماذا يجب عليك القيام به:


- أولا إذهب إلى الطبيب واعرض حالتك عليه وياريت يعطيك عقار الباروكستين (السيروكسات - Seroxat) فهو من أقوى وأفضل مضادات الوسواس القهري كما أنه يوصف لعلاج الإكتئاب والقلق ، أنا أعلم أنه هو الأفضل للوسواس فأسأل طبيبك بأن يعطيك إياه ، مشكلته هي أنه يزيد الوزن و غالي الثمن بعض الشيء ، مثلا في الجزائر عشرون جبة بألف وعشرين دج ، صحيح غالي لكن أهون من البقاء موسوس.




كيفية إستعمال الباروكستين:
إبدأ بجرعة عشرة ملج لمدة ثلاث أشهر ، ثم ارفع الجرعة إلى عشرين ملج يوميا وبعد ثلاث أشهر ارفع الجرعة ثلاثين ملج يوميا وابقى على هذه الجرعة لمدة ثلاث أشهر أخرى ، كم الآن المدة منذ بداية إستعمال الباروكستين ؟ هي 9 أشهر ولاحظ حالتك فإن ساعدتك هاته الجرعة أبقى عليها وإلا ارفعها إلى حبتين في اليوم أي أربعين ملج صباحا أو ليلا . ولا تزيد عنها .


تحذير: لا تأخذ الدواء بدون إستشارة الطبيب ولا تزيد الجرعات حتى تتكلم مع طبيبك

- ثانيا حافظ على الأذكار اليومية والصلوات في أوقاتها وأذكر الله كثير وأسأله أن يشفيك  وخاصة الإكثار من قراءة القرآن والتقرب إلى الله تعالى بالطاعات

- ثالثا وهي النقطة المفيدة تجاهل الوساوس واعرض عنها ولا تلقي لها بال ، وكلما أتتك فكرة وسواسية فكر في شيء آخر وقم بعمل ما مثلا حتى ولو قم بالضحك من دون سبب أو قم باتصال هاتفي مع أمك أو أبيك أو أحد من الإخوة والأصدقاء و أسأل عن الأحوال وجد موضوعا ما تتكلم فيه

- رابعا قم بالتمارين الرياضية مرتين في الأسبوع على الأقل واشرب الشاي الأخضر وقم بأشياء تشغل بالك وطبعا أنت تتناول الدواء أيضا وأنصحك لا تعتمد عليه فقط بل قم بكل ما ذكرته لك

أقنع نفسك بأنك لم تولد موسوسا لكن شيء ما حدث جعلك موسوس وبالتالي قم بتحدي الوسواس وبإذن الله سيزول عنك تدريجيا

ملاحظة: إن أحسست بتحسن لا تتوقف عن تناول الدواء فلا ربما تتعرض لانتكاسة وتصبح حالتك أكثر مما كانت بل تناول الدواء لأطول مدة ممكنة وأسأل طبيبك بمساعدتك على التوقف عنه تدريجيا في حال ما أحسست بالشفاء ، لأن كيفية التوقف  عن تناول الدواء بعد مدة طويلة يكون تدريجيا كما بدأت

كل هذا عن تجربة وأسأل الله تعالى أن يشفي مرضى كل المسلمين 

  لا نسمح بنسخ مواضيعنا بدون ذكر المصدر، وذكر المصدر يكون عبارة على وضع رابط الموضوع قابل للضغط

هل إستفدت من هذا الموضوع ؟ من فضلك شاركه على :
روابط هذا الموضوع قابلة للنسخ واللصق
URL
HTML
BBCode

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ: Azzouweb.com 2016 © المشرف العام ومالك الموقع: Aziz Chalabi