قصة رجل عادي بُشِّر بأنه رفيق النبي في الجنة
آخر المواضيع:
جاري التحميل ...

الاثنين، 23 مايو، 2016

قصة رجل عادي بُشِّر بأنه رفيق النبي في الجنة


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أحبتي في الله
الستر ، أن تستر أخاك أو شخصا آخرا عمل معصية يقربك من الله عز وجل ، ويسترك في الدنيا والآخرة ، فطوبى لمن ستر أناس وقعوا في معاصي أمامه.

وددت اليوم أن أروي لكم قصة سمعتها من الشيخ الدكتور النابلسي في واحدة من محاظراته

يحكى أن إمام مسجد رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام وقال له النبي عليه السلام إذهب إلى فلان وأخبره بأنه رفيقي في الجنة ، ووصفه له.

فذهب الإمام إلى ذلك الرجل وطرق عليه الباب فإذ به يجده رجلا عاديا ، فقال الإمام : عندي لك بشرى سارة ، ولكن من فضلك قل لي ماذا فعلت في حياتك ؟ فأبى الرجل أن يجيب ولكن بقي الإمام يلح ويلح إلى أن بدأ يسرد له قصته والتي هي كالتالي:

يحكي الرجل للإمام وقال له بأنه تزوج بإمرأة وبعد أربعة أو خمسة أشهر من الزواج بان أن الزوجة حامل من رجل آخر قبل زواجها من هذا الأخ. فلم يطرد الرجل تلك الزوجة مع العلم من حقه فضحها لكن كان رجلا بمعنى الكلمة فسترها حتى وضعت الجنين.

لما وضعت المرأة الجنين أخذه الرجل إلى المسجد أثناء قيام المصلين بالصلاة كي لا يراه أحد ثم وضع الجنين عند باب المسجد والتحق بالمصلين.

فلما إنقضت الصلاة بدأ الناس بالخروج ولما رأوْا الجنين عند الباب إجتمعوا حوله وأخذوا يقولون لَقيط هنا من وضعه إلخ...فبقي الرجل في المسجد ناويا أن يخرج هو الأخير فلما خرج إنضم إلى الناس حول الجنين ثم تقدم وقال أن أكفله وأخذه معه للبيت كأنه لم يكن هو من أتى به ، ولم يعلم المصلون حقيقة الجنين وبالفعل أخذه إلى حضن أمه.

فقال الإمام للرجل إذن أبشر فأنت رفيق النبي صلى الله عليه في الجنة ، فلقد أتاني في المنام وأمرني أن أبشّرك بهاته البشارة.
إنتهى

أرأيتم أحبتي في الله ماهو جزاء الستر ؟ فأستروا أنفسكم وإخوانكم وأخواتكم وهذا الكلام موجه لي أيضا ، لعل الله يسترنا يوم القيامة إن شاء الله

  لا نسمح بنسخ مواضيعنا بدون ذكر المصدر، وذكر المصدر يكون عبارة على وضع رابط الموضوع قابل للضغط

هل إستفدت من هذا الموضوع ؟ من فضلك شاركه على :
روابط هذا الموضوع قابلة للنسخ واللصق
URL
HTML
BBCode

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ: Azzouweb.com 2016 © المشرف العام ومالك الموقع: Aziz Chalabi