قصة واقعية لإمرأة ماتت منذ سنوات
آخر المواضيع:
جاري التحميل ...

الأحد، 7 فبراير، 2016

قصة واقعية لإمرأة ماتت منذ سنوات


بسم الله، الحمد لله رب العالمين والصلاة على سيدنا محمد وآله وصحبه اجمعين 

حدثنا من نثق بهم أن امرأة متزوجة ولها اولاد ، قد كفلت بعض الإخوة اليتامى إلى أن كبروا، فكانت تعاملهم معاملة جيدة و أكثر حنانا من أولادها بحيث أدخلتهم المدرسة فتعلموا ونشؤوا تحت رعايتها كأنهم فعلا أبناءها، فكبروا وصلح أمرهم وأصبحوا من الشباب الصالحين، ولم ينكروا خيرها عليهم بحيث عاملوها كأنها أمهم التي أنجبتهم وكنُّوا لها إحتراما كبيرا. وردوا لها الجميل لما كبرت فخدموها قدر ما إستطاعوا وعاملوها معاملة حسنة.
ويشاء الله عز وجل أن يأخذ أمانته ، فتوفيت هاته المرأة فقاموا بالواجب فدفنوها وبقي زوجها على قيد الحياة بحيث عاش بعدها لمدة عشرة أو خمس عشرة سنة. وقبل أن يموت زوجها وصى أولاده بأن يدفنوه بجانب أمهم، أي زوجته وبالفعل لما مات دفنوه بجانبها.

وفي يوم جنازته وبالضبط أثناء حفر قبره حدث شيء أدهش جميع الحاضرين، بحيث عندما بدأوا بالحفر إنهالت بعض التربة من قبر المرأة ، وهنا إندهش الجميع لما رأو كفن المرأة أبيضا لامعا وكأنها دفنت للتو، سبحان الله... الكفن أبيض لامع لم يبلى منذ سنوات من موتها ودفنها. 

فذهب أهل المرأة إلى إمام وسردوا عليه القصة فقال لهم ماذا كانت تفعل هذه المرأة في حياتها؟ فقالوا له لم تفعل الكثير إلا أنها كفلت يتامى إلى أن كبروا . فقال لهم لذلك لم يبلى جسدها وكفنها، وهذا من فضل الله عليها.

نفهم من هذا أن الله تعالى أكرمها بعد موتها وجعل الناس يعلمون بفضله جل وعلا عليها. 

كل هذا فضل وجزاء كفالة اليتيم، إنه لعمل عظيم ، بحيث أن كافل اليتيم مع النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة،  كما قال النبي صلى الله عليه وسلم  " أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ كَهَاتَيْنِ فِي الْجَنَّةِ ، وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى ، وَفَرَّقَ بَيْنَهُمَا قَلِيلًا " .

ونحن لا نجزم أنها في الجنة أم لا فالله وحده جل وعلا أعلم وهو حسيبها وحسيبنا جميعا، ولكن كل ماحدث يعتبر بشرى سارة. 

نسأل الله أن يجعلها وإيانا من أهل الجنة رفقة النبي صلى الله عليه وسلم وصلى الله على سيدنا محمد وآله أجمعين والحمدلله رب العالمين
                                                                                    
كاتب القصة: أدمن - ش، ع ـ إسلام سايث ١

 لا نسمح بنسخ مواضيعنا بدون ذكر المصدر ، وذكر المصدر يكون عبارة على وضع رابط الموضوع قابل للضغط


هل إستفدت من هذا الموضوع ؟ من فضلك شاركه على :
روابط هذا الموضوع قابلة للنسخ واللصق
URL
HTML
BBCode

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ: Azzouweb.com 2016 © المشرف العام ومالك الموقع: Aziz Chalabi